القائمة الرئيسية

الصفحات

10 نصائح ذهبية للخبراء لبداية صحيحة لطفلك عند العودة المدرسية

 أيام معدودة فقط تفصلنا عن بداية العام الدراسي الجديد. فبعد عطلة مليئة بالراحة والاستجمام والمناسبات المتنوعة وغياب النظام، نحن الآن على أبواب الدراسة و ما له من تحضيرات لدى الأولياء و التلاميذ فهم مقبلون على التعب و تحمل المسؤولية من أجل النجاح الارتقاء، حيث ينقسم أطفالنا إلى فريقين مختلفين أحدهما مؤيد متشوق وسعيد والآخر معارض خائف وحزين.

10 نصائح ذهبية للخبراء  لبداية صحيحة لطفلك عند العودة المدرسية

ومن أهم المخاوف التي تستحوذ على عقول أطفالنا، النوم والاستيقاظ باكراً، واللبس السريع صباحاً، والدخول إلى مدرسة جديدة، أو الانتقال من مدرسة إلى أخرى وفقدان زملائهم القدامى، أو ربما خوفهم الأكبر من صعوبة التأقلم على حل الواجبات المدرسية من بعد صيف طويل ومريح.

 وللتخفيف من حدة التوتر الواقع على الأبناء في موسم العودة للمدرسة، هنالك بعض الإرشادات التي ينصح بها الأخصائيون لتسهيل عودة أبنائنا الى المدارس واستقبالها برحابة صدر حيث ننصح الأولياء الذين يطالعون هذا المقال على موقع مسار التميز باتباع هذه الارشادات والتوصيات:

10 نصائح ذهبية للخبراء  لبداية صحيحة لطفلك عند العودة المدرسية

1-    جهز طفلك نفسياً ومعنوياً للعودة للمدرسة، خاصةً اذا كانت هذه هي المرة الأولى لدخوله المدرسة، حيث يمكنك التحدث معه عن أهمية المدرسة وَلِمَاذا عليه الذهاب إليها، وعن متعة لقاء زملاء جدد، وارتداء ملابس جديدة وحقيبة جميلة وأنه سيتعلم عديد الأشياء بأسلوب بسيط ومحبب له. 

2-    عزيزي الولي عود طفلك على النوم مبكراً قبل أسبوعين على الأقل من بدء المدرسة، ليتعود على روتين يومي جديد مفعم بالنشاط والحيوية من دون تذمر أو بكاء.

3-    اصطحب طفلك إلى السوق أثناء شراء الأدوات المدرسية، وشاركه في الاختيار؛ لتشجيعه وزيادة حماسه للذهاب إلى المدرسة.

4-    ساعد أبناءك على تنظيم وقتهم ووضع خطة دراسية للمذاكرة وتوزيع ساعات الدراسة واللّعب، فبهذه الطريقة سيدخل طفلك عامه الجديد بكل ثقة وسهولة.     

5-    جهز لطفلك زاوية هادئة خاصة للدراسة بعيدة عن أماكن اللهو والعب، ودعه يشارك في اختيار ألوانها وترتيبها. فهذا يدفع طفلك ويحفزه أكثر على الدراسة، ويمكنكِ أيضاً تثبيت رف على الحائط لِيَرتب عليها طفلك الكتب بشكل مرتب ومنسق.

6-    إنتقال طفلكم من مدرسة إلى مدرسة أخرى ليس بالأمر السهل للطفل على الإطلاق، وربما يعتبرها الطفل من أصعب مراحل حياته، فالطفل يتشتت ويشعر برهبة كبيرة في الفترة الأولى من الانتقال. ولتخفيف وقع الانتقال على أبنائك يفضل زيارة المدرسة الجديدة بصحبة أطفالك قبل أيام من العودة، ليتعرف عليها أكثر ولتتكون عنده خلفية أوسع عن شكل المدرسة وأماكن اللعب والصف ومدخل المدرسة ومخرجها وغيرها، لكي لا يشعر بأنه تائه في أول يوم أو بعزلة عن غيره.

7-     تواصلي مع معلمي أطفالك وتحدثي إليهم أمامهم فهذا يترك أثراً إيجابيا في نفس الطفل، ويخفف حدة التوتر الواقعة عليه خاصةً في الفترة الأولى من المدرسة.

8-    اختيار حقائب الظهر المريحة لكي لا ينفر طفلك منها من البداية، وتجنب وضع حاجيات ثقيلة في داخلها مع الاحتفاظ بوزن خفيف يتناسب مع عمر، وحجم طفلك لكي لا تسبب له مشاكل صحية على المدى البعيد.

9-    ذكر طفلك دائما بمعايير الأمن والسلامة عند دخوله الحافلة أو خروجه منه، وأن يبقى بعيداً عنه وأن يستمع لتعليمات معلمه أو مشرفة الحافلة، وعدم دفع زملائه أو التسابق للدخول بسرعة إلى الحافلة أو خارجه.

10-     احذر أنْ تُهمل أهمية التواصل مع المربين وزيارتهم بين الحين والآخر، فهذا يعطيك تقرير موثق عن مستوى طفلك الدراسي وسلوكه التربوي وتقويمه إن لزم الأمر. ويساعد أيضاً على التخفيف من تفاقم مشكلات طفلك وحلها أولا بأول.

  

التنقل السريع